...
ما هي أنظمة إدارة المحتوى (CMS)
ما هي أنظمة إدارة المحتوى (CMS)

ما هي أنظمة إدارة المحتوى (CMS) وكيف تختار النظام المناسب لك

ما هي أنظمة إدارة المحتوى (CMS) وكيف تختار النظام المناسب لك

تُعَدّ أنظمة إدارة المحتوى (Content Management Systems) الحل الأمثل لإنشاء موقع الويب الخاص بك بسرعة وسهولة، دون الحاجة لأي خبرة مسبقة في البرمجة، يُشار إليها في بعض الأحيان باسم (CMS).

فباستخدام هذه الأنظمة، لن تضطر إلى تعلم لغات البرمجة أو الاعتماد على المطورين والمبرمجين، حيث لن تكون بحاجة إلى كتابة أي سطر برمجي بنفسك.

بشكل آخر، لن تكون بحاجة لاستثمار جهودك في برمجة موقعك الخاص من البداية، ولن تهدر وقتك في إنشاء الصفحات ونشر المحتوى وتخصيص مظهر الموقع وتعديل وظائفه من خلال البرمجة الشفرية.

ستوفر لك أنظمة إدارة المحتوى العناء وستتولى بالكامل جوانب البرمجة الخلفية (Back end) بدلاً منك، كما ستوفر واجهة مستخدم سهلة الاستخدام، جاهزة لتركّز على إنشاء المحتوى الخاص بك وتعديله وإدارته وتسويقه. هذا يعني أنك لن تهدر مقدراتك ووقتك وجهدك في تفاصيل البرمجة والتصميم، بل ستتمكن من التركيز على الجوانب الأساسية والإبداعية لموقعك.

ما هي أنظمة إدارة المحتوى (CMS)
ما هي أنظمة إدارة المحتوى (CMS)

ما هي أنظمة إدارة المحتوى؟

عندما ترغب في إنشاء موقع ويب من الصفر، عليك أن تبدأ بإنشاء صفحة HTML فارغة حيث يمكنك وضع النصوص والصور والقوائم وغيرها من المكونات التي ترغب فيها على الصفحة بعد ذلك، يتعين عليك تنسيق مظهر الصفحة باستخدام CSS.

بعد ذلك، يجب أن نستخدم لغة البرمجة مثل JavaScript وبعض لغات برمجة أخرى لإضافة وظائف إضافية لموقعك ثم يتعين عليك رفع هذه الملفات البرمجية إلى خادمك الخاص ليتم حفظها في قاعدة البيانات.

إذا أردت إجراء أي تغييرات على صفحات موقعك، حتى لو كانت بسيطة مثل تحديث المحتوى، ستحتاج إلى القيام بذلك يدويًا بمعنى آخر، ستضطر إلى تنزيل الملف من خدمة الاستضافة الخاصة بك، ثم تقوم بتعديل المحتوى المطلوب يدويًا، وبعد ذلك تقوم برفع الملف مرة أخرى إلى خدمة الاستضافة.

مع أنظمة إدارة المحتوى، تتغير الطريقة التقليدية لبرمجة مواقع الويب فتلك الأنظمة تمكنك من إنشاء موقع الويب بسهولة، حتى لو لم تكن لديك خبرة متقدمة في مجال تطوير الويب، ودون الحاجة إلى كتابة أي سطر برمجي.

مع أنظمة إدارة المحتوى، يمكنك العمل بسهولة تامة يمكنك إضافة المحتوى وتعديله ونشره على موقع الويب الخاص بك باستخدام لوحة تحكم سهلة الاستخدام.

لنلق نظرة سريعة على فترة قبل ظهور أنظمة إدارة المحتوى (CMS)، لكي نتعرف على الوضع قبل تطوير هذه الأنظمة.

الطرق الشائعة لإنشاء موقع إلكتروني

في الأيام السابقة قبل ظهور أنظمة إدارة المحتوى (CMS)، كان عليك أن تستخدم لغات برمجة متعددة لإنشاء موقع إلكتروني بالإضافة إلى ذلك، كنت مضطرًا أيضًا لتحميل المحتوى الخاص بك يدويًا على الخادم الخاص بك.

هناك جزئين أساسيين في تكوين مواقع الويب الإلكترونية:

  • تتكون مواقع الويب من الواجهة الأمامية (Front-end).
  • تتكون مواقع الويب من الواجهة الخلفية (Back-end).

تُعرف الواجهة الأمامية (Front-end): بأنها الجزء الذي يُعرض للزوار في نافذة المتصفح، ويشمل المظهر النهائي للموقع الخاص بك، بما في ذلك الصور والصفحات والمنشورات وغيرها.

تُعرف الواجهة الخلفية (Back-end): عنصرًا مهمًا في مواقع الويب، حيث تتضمن قاعدة البيانات والوظائف الأساسية التي تتحكم في عمل الموقع.

بشكل بسيط، يتم رفع المحتوى وحفظه على الخادم، وعندما يقوم المستخدم بطلب صفحة الويب، يتم إرسال هذا المحتوى من الواجهة الخلفية إلى الواجهة الأمامية.

يجدر بالذكر أن الوظائف المتعلقة بالموقع، التي يتم تطويرها في الواجهة الخلفية، تُكتب باستخدام لغات البرمجة مثل PHP وPython وغيرها.

للتوضيح، الصورة أدناه توضح بعض التعليمات البرمجية (الأكواد البرمجية) التي يتعين عليك كتابتها لإنشاء منشور جديد أو إضافة صورة أو مقطع فيديو على موقعك بدون استخدام أنظمة إدارة المحتوى.

عدم استخدام أنظمة إدارة المحتوى

اقرأ أيضًا: خطوات إنشاء موقع إلكتروني

ألية عمل أنظمة إدارة المحتوى

عند استخدامك نظام إدارة المحتوى، لا حاجة لكتابة أوامر برمجية في الواجهة الأمامية أو الخلفية، نظام إدارة المحتوى هو أداة سهلة الاستخدام تعمل من خلال المتصفح الخاص بك.

بواسطة هذا النظام، يتاح لك استخدام محرر المحتوى (content editor) الذي يمكنك من إنشاء منشورات وصفحات لموقعك، وتعديل جميع الخصائص والوظائف المتوفرة في الموقع.

بالإضافة إلى ذلك، يتوفر لديك أيضًا قوائم منسدلة ومربعات اختيار وعناصر تحكم أخرى تساعدك في تكوين الإعدادات حسب رغبتك.

لنستعرض مثالًا تطبيقيًا لنظام إدارة المحتوى، وهو منصة الووردبريس (WordPress)، التي تعتبر واحدة من أشهر أنظمة إدارة المحتوى المستخدمة حاليًا.

لنفترض أنك ترغب في إضافة منشور جديد أو كتابة محتوى أو إضافة مقطع فيديو باستخدام نظام إدارة المحتوى، كل ما عليك فعله هو استخدام أزرار الإضافة المتاحة أو استخدام تقنية السحب والإفلات (حسب النظام المستخدم) لإضافة المحتوى المطلوب بسهولة ويسر.

سنقدم الآن شرحًا على سبيل المثال باستخدام نظام إدارة المحتوى ووردبريس:

إعدادات ووردبريس للمحتوى

أنظمة إدارة المحتوى تتكون من جزأين أساسيين:

  • الجزء الأول هو تطبيق إدارة المحتوى (CMA) أو كما تلقب content management application.
  • الجزء الثاني هو تطبيق توصيل المحتوى (CDA) أو كما تلقب content delivery application.

ويتشارك هذان المكونان في معالجة التعليمات البرمجية والتفاعل مع قواعد البيانات، بما في ذلك استعلامات وغيرها، وأيضًا في التعامل مع الواجهة الخلفية يهدف ذلك إلى توفير وقت المستخدم وتخفيف العبء عنه، حيث يمكنه التركيز على العمل في الواجهة الأمامية وإدارة المحتوى.

ما مفهوم CMA؟

عند الرغبة في إجراء تعديلات على موقعك مثل تغيير بنية الروابط الثابتة أو تثبيت إضافات جديدة، يمكنك بسهولة التنقل إلى القسم المناسب في لوحة التحكم وتنفيذ المهام المطلوبة، يقوم المكون CMA بمعالجة جميع هذه التغييرات في واجهة سهلة الاستخدام، وينفذها في الواجهة الخلفية بشكل شفاف تمامًا بدون أن يؤثر ذلك على تجربة المستخدم النهائي، ببساطة، ستتمكن من إجراء التعديلات اللازمة دون الحاجة للتعامل مباشرة مع التفاصيل التقنية للواجهة الخلفية.

ما مفهوم CDA؟

بمجرد الانتهاء من إجراء التغييرات في CMA، يتولى المكون CDA استلام المحتوى الذي تم إدخاله وتجميع الشفرة اللازمة، ثم يتم عرض هذه الشفرة المجمعة على زوار الواجهة الأمامية للموقع، مما يتيح لهم رؤية التحديثات والمحتوى الجديد الذي تم إضافته، بالإضافة إلى ذلك، يتم تخزين هذا المحتوى في قاعدة البيانات أو النظام المرتبط به لضمان استدعائه وعرضه بشكل صحيح فيما بعد.

ببساطة، عندما ترغب في نشر منشور جديد أو أي تغيير آخر على الموقع، تقوم بالضغط على زر النشر أو الحفظ المتاح في واجهة إدارة المحتوى، من خلال هذا الإجراء البسيط، يتولى نظام إدارة المحتوى التعامل مع جميع العمليات اللازمة بدلاً منك، مثل تحميل الصفحة إلى الخادم الخاص بك وحفظ التغييرات في قاعدة البيانات المرتبطة، هذا يوفر لك الوقت والجهد في إجراءات النشر ويضمن أن تتم المهمة بالشكل المطلوب دون الحاجة للقلق بشأن التفاصيل التقنية.

لماذا نعمل علي أنظمة إدارة المحتوى؟

في ظل الظروف الحالية، يتطلع الكثيرون إلى الفعالية والكفاءة في إدارة مواقعهم على الويب دون التضحية بجودة العمل أو أداء الموقع وهذا بالضبط ما تقدمه أنظمة إدارة المحتوى، فهي توفر لك السرعة والسهولة في إنشاء وتحرير ونشر المحتوى على موقع الويب الخاص بك، دون الحاجة إلى خبرات تقنية متقدمة.

يعتبر نظام إدارة المحتوى (CMS) أداة قوية تساعدك على إنشاء وتعديل الصفحات ونشرها، بالإضافة إلى إمكانية إضافة متجرك على الإنترنت وتنفيذ العديد من المهام الأخرى بسهولة.

سأشاركك الآن بأهم الأسباب التي تجعل استخدام نظم إدارة المحتوى ضروريًا ومفيدًا:

1. لا يلزمك أي خبرة برمجية مسبقة:

شهدت أنظمة إدارة المحتوى (CMS) ثورة في عالم الويب وتصميم المواقع لقد انقلبت الأوضاع تمامًا، حيث لم تعد بحاجة للمطورين والمصممين لإنشاء موقع الويب الخاص بك.

من السهل جدًا إنشاء وإدارة المحتوى، وتخصيص تصميم موقعك، وتثبيت الإضافات، وإضافة وظائف جديدة لموقعك، بدون الحاجة إلى كتابة أي سطر برمجي.

بالطبع، تعتبر إمكانية إضافة الكود البرمجي في CMS واحدة من الميزات المهمة يمكنك إضافة أي عنصر ترغب فيه في موقعك من خلال استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر، مما يمنحك حرية تخصيص الموقع بشكل كامل وفقًا لاحتياجاتك.

2. سهولة التعاون والتشارك:

تتميز أنظمة إدارة المحتوى بسهولة التعاون والتشارك بين المستخدمين والمسؤولين عن الموقع يمكن للمستخدمين المختصين بإنتاج المحتوى العمل بسهولة على المحتوى، بينما يمكن للمطورين العمل على الجانب الفني والواجهة الخلفية للموقع بل ويمكنهم العمل على نفس الصفحة في نفس الوقت، مما يسهل التعاون وتحسين عملية إدارة الموقع بشكل فعال.

3. إمكانيات وأدوات تحسين محركات البحث (SEO):

تقدم منصات إدارة المحتوى (CMS) العديد من الميزات المضمنة مسبقًا والأدوات التي يمكن تحميلها، والتي تساعد في تحسين موقعك وزيادة رؤيته في محركات البحث.

كمثال:

  • تمكنك منصات CMS من تخصيص عناوين الصفحات والأوصاف التعريفية.
  • تمكنك منصات CMS من اختيار بنية روابط (URLs) صديقة لمحركات البحث.
  • تسهل منصات CMS إنشاء خرائط مواقع XML.
  • توفر منصات CMS إمكانية إضافة نص بديل للصورة.
  • تتيح لك منصات CMS إنشاء نظام لإعادة التوجيه (Redirects).
  • تساعد منصات CMS في تحسين زمن تحميل الصفحة.

باستخدام منصات CMS، ستتمكن من تنفيذ أفضل الممارسات التي تساعدك في تحسين فرصك في التصنيف على محركات البحث الرئيسية مثل Google.

4. توفير القوالب المصممة مسبقًا:

توفر معظم منصات إدارة المحتوى (CMS) مجموعة واسعة ومتنوعة من القوالب التي يمكنك اختيارها وتخصيصها وفقًا لاحتياجاتك هذا مثال واحد على ذلك هو قوالب الووردبريس.

باختيار نموذج متجاوب (يتكيف مع جميع أحجام الشاشات)، ستضمن ظهور موقعك بشكل متميز على أي جهاز، دون الحاجة لكتابة أي تعليمات برمجية لتنظيم القالب.

قوالب الووردبريس

5. تحديث المحتوى بشكل ديناميكي:

من خلال استخدام نظام إدارة المحتوى، يمكنك بسهولة إضافة محتوى جديد، وصور جديدة، وتثبيت إضافات جديدة على موقعك الخاص على الفور وبدون تعقيد.

تتميز معظم أنظمة إدارة المحتوى بواجهات سهلة وبسيطة، مما يسهل التعامل معها بكل سهولة سواءً كنت مبتدئًا أو خبيرًا في هذا المجال.

بكل بساطة، يمكنك كتابة ما تريد وسحب الصور وإفلاتها في منصات إدارة المحتوى، وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك تطبيق التنسيق الأساسي على محتوى موقعك، تتوفر علامة تبويب عادة تسمح لك بالتبديل إلى وضع الترميز HTML وإجراء التعديلات بسهولة حسب الحاجة.

التبديل بين الكتابة

6. الإضافات والملحقات:

أحد الجوانب المميزة لأنظمة إدارة المحتوى هو توفر عدد كبير ومتنوع من الإضافات المجانية والمدفوعة، والتي تسمح لك بتوسيع وظائف موقعك وتحسينه بسهولة وبدون أي عناء.

فرضًا أنك قد قمت بإنشاء موقعك الشخصي، وبعد ذلك قررت إنشاء متجر إلكتروني. يمكنك بسهولة تثبيت إضافة متجر إلكتروني مثل WooCommerce على موقعك ومتابعة الإعدادات المطلوبة لبدء عمل المتجر بكل سهولة.

أو إذا كان لديك مدونة وترغب في إضافة أزرار لمشاركة المقالات على منصات التواصل الاجتماعي، يمكنك بسهولة تثبيت إضافة متعلقة بهذا الأمر بمجرد اكتمال التثبيت، ستظهر أزرار المشاركة على موقعك فورًا، مما يتيح للزوار مشاركة المقالات بكل سهولة على منصات التواصل الاجتماعي.

أزرار التواصل الإجتماعي

ما هي أنواع المواقع يمكنك إنشائها بأنظمة إدارة المحتوى؟

في الوقت الحاضر، أصبحت أنظمة إدارة المحتوى مرنة للغاية وتمكنك من تصميم جميع أنواع مواقع الويب، بعض هذه الأنظمة تركز على إنشاء المتاجر الإلكترونية مثل Magento و eCommerce، ولكن بشكل عام، يمكن لجميع أنظمة إدارة المحتوى إنشاء أي نوع من مواقع الويب التي تحتاجها.

توجد العديد من أنواع المواقع التي يمكنك تصميمها باستخدام أنظمة إدارة المحتوى (CMS). إليك بعض الأمثلة على هذه الأنواع:

  1. المواقع الثابتة (Static Websites)
  2. المدونات (Blogs)
  3. مواقع التجارة الإلكترونية (eCommerce stores)
  4. المنتديات (Forums)
  5. الشبكات الاجتماعية (Social Networks)
  6. مواقع التعلم على الإنترنت (Online Courses)
  7. مواقع العضوية (Membership Sites)
  8. معارض الأعمال (Portfolios)

ميزة بارزة في المواقع التي تم إنشاؤها باستخدام أنظمة إدارة المحتوى هي القدرة على تعديل وتخصيص الموقع بسهولة وفقًا لاحتياجاتك الفردية، يمكنك الاستفادة من الإضافات (المكونات الإضافية) والقوالب الجاهزة المتاحة في كل نظام لتحقيق ذلك.

ما هي أنظمة إدارة المحتوى الأكثر شهرة؟

توجد مجموعة متنوعة من أنظمة إدارة المحتوى (CMS)، ولكل نظام له مميزاته الخاصة وبعض العيوب بعض الأمثلة على ذلك هي:

1- نظام ووردبريس – WordPress

نظام ووردبريس

الووردبريس،  يعد أحد أنظمة إدارة المحتوى الأكثر شهرة وانتشارًا في الوقت الحاضر، حيث يستخدم بنسبة تقارب 30% من مواقع الويب في جميع أنحاء العالم.

يُعَدّ الووردبريس نظام إدارة المحتوى مفتوح المصدر الذي يوفر لك القدرة على إنشاء مواقع ويب متنوعة بدءًا من المدونات وصولًا إلى المتاجر الإلكترونية والمواقع الشخصية وغيرها الكثير، يتيح لك الووردبريس التخصيص والتعديل بسهولة ويتميز بتوفير مجموعة واسعة من الإضافات والقوالب التي تمكنك من تحقيق رؤية موقعك بسهولة وباحترافية عالية.

المميزات:

  • سهولة الإستخدام.
  • مجموعة واسعة من المكونات الإضافية (البلجنز) التي تقدم دعمًا شاملاً لموقعك الشخصي.
  • تحسين تصنيف موقعك في محركات البحث (SEO) وزيادة ظهوره في نتائج البحث في جوجل ومحركات البحث الأخرى.
  • التوافق والتجاوب التام لجميع الأجهزة بكل سهولة.
  • نظام مفتوح المصدر.

العيوب:

  • نظرًا لأنه مفتوح المصدر، قد يكون هناك احتمالية للاختراق والتسلل إلى النظام لذا، يجب أن تكون حذرًا عند اختيار الإضافات والقوالب وأي عناصر أخرى ترغب في تثبيتها على موقعك.
  • بعض القوالب والإضافات تحتوي على الكثير من التعليمات البرمجية العامة غير الضرورية، مما يؤثر سلبًا على سرعة الموقع ويتسبب في بطء في عملية التحميل إذا لم يكن لديك خبرة سابقة في WordPress، فقد يكون من الصعب فهم الشيفرات المطلوبة ومعرفة أي الأكواد يمكنك التخلص منها.

كيفية تثبيت أو تنصيب الووردبريس:

يتم توفير إمكانية تثبيت ووردبريس على أي مزود خدمة استضافة بنقرة واحدة لتسهيل عملية التثبيت كما يلي:

  1. يجب عليك الوصول إلى لوحة تحكم cPanel الخاصة بحسابك عن طريق الولوج إلى مزود خدمة الاستضافة وتسجيل الدخول.
  2. من ثم، يمكنك النقر على خيار “QuickInstall”.
  3. ستتم فتح صفحة جديدة تحتوي على ووردبريس، حيث يمكنك بدء عملية التثبيت مباشرة بنقرة واحدة ومتابعة باقي عملية الإعدادات.

1- نظام دروبال – Drupal

نظام دروبال

دروبال هو نظام إدارة محتوى مهني يستخدم بشكل رئيسي في بيئة الشركات.

على سبيل المثال، تستخدم العديد من الشركات البارزة مثل Harvard و Ubuntu ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) و Sony Music دروبال كنظام لإدارة المحتوى.

تتميز مواقع دروبال بسرعة تحميل صفحاتها الممتازة ومستوى أمان قوي.

يتميز دروبال أيضًا بتوفير مجموعة متنوعة من أدوات التحليل والتسويق والتجارة الإلكترونية الشائعة.

المميزات:

  1. دروبال هو خيار ممتاز لإنشاء مواقع ويب ضخمة ومعقدة، حيث يعتبر منصة تطوير شاملة بالإضافة إلى كونها نظام إدارة محتوى بالإضافة إلى ذلك، يوفر دروبال أدوات لإنشاء تقارير متعمقة تستفيد منها المسؤولين المتقدمين (advanced admins).
  2. مجاني ومفتوح المصدر.
  3. يتيح دروبال لك دمج عدة أنواع مختلفة من المحتوى في موقع الويب الخاص بك، بما في ذلك صفحات الأخبار، المنتديات، الاستطلاعات، منشورات المدونة، والمزيد.
  4. بالمقارنة مع أنظمة إدارة المحتوى (CMS) الأخرى مثل ووردبريس (WordPress)، يوفر دروبال القدرة على إنشاء محتوى متعدد اللغات بشكل مدمج، بدون الحاجة إلى استخدام إضافات إضافية.
  5. يتمتع دروبال بدعم من مجتمع كبير ونشط على الإنترنت. يقدم هذا المجتمع مساعدة شاملة من خلال التوثيق المفصل، ومنتديات الدعم، ومجموعات المستخدمين، وغرف الدردشة، ومصادر أخرى والأفضل من ذلك أنه يتاح كل ذلك بدون تكلفة.
  6. بفضل مستوى أمانه العالي، تعتبر مواقع دروبال أقل عرضة للاختراق بالمقارنة مع ووردبريس. وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل دروبال شعبية بين المنظمات الكبيرة والمؤسسات الحكومية التي تولي اهتمامًا خاصًا للأمان والحماية.

العيوب:

  1. دروبال يتميز بمستوى تعقيد أعلى مقارنةً بأنظمة إدارة المحتوى الأخرى. فإنه ليس بالأمر الصعب، ولكنه يحتاج إلى بعض الوقت والتعلم حتى يمكنك اكتساب إتقانه بشكل جيد.
  2. يحتاج دروبال إلى الوقت والجهد من جانبك ستحتاج إلى البحث واكتساب المعرفة لمعرفة كيفية القيام بالمهام المطلوبة في دروبال، وقد تحتاج أيضًا إلى التعاون مع مطور لمساعدتك في إنشاء موقعك.
  3. ستواجه بعض المشاكل في الأداء التي يجب أن تعمل على حلها بشكل جيد على موقعك حتى يتم تهيئته بالشكل الصحيح.

تثبيت أو تنصيب دروبال:

قبل تثبيت دروبال، تحتاج إلى وجود خادم ويب يتضمن قاعدة بيانات و PHP يمكن أن يكون الخادم هو جهاز الكمبيوتر الشخصي الخاص بك، أو يمكنك استخدام خدمة استضافة ويب عبر الإنترنت.

خطوات التنصيب:

  1. تنزيل الملفات الضرورية لتشغيل دروبال من هنا.
  2. تثبيت المكونات والمكتبات اللازمة من هنا.
  3. تثبيت قاعدة البيانات.
  4. تهيئة خادم الويب و PHP للتعاون والعمل معًا.
  5. تشغيل برنامج التثبيت.
  6. فحص حالة التثبيت.

3- نظام ماجنتو – Magento

نظام ماجنتو

ماجنتو هي منصة تجارة إلكترونية شهيرة تستخدمها العديد من العلامات التجارية الكبيرة تتيح لك ماجنتو إنشاء متجر إلكتروني متقدم يحتوي على مجموعة واسعة من ميزات التجارة الإلكترونية.

باستخدام Magento، يمكنك إنشاء صفحات متخصصة واحترافية لعرض المنتجات وعمليات التسليم، وإدارة قوائم المخزون والطلبات والشحن، والكثير من المزايا الأخرى.

عبر استخدام Magento، ستتمكن أيضًا من إضافة قسائم وصفحات هبوط مخصصة والعديد من المزايا الأخرى.

المميزات:

  • يمتاز بالمرونة.
  • يوجد به العديد من المستخدمين.
  • يدعم التوافق مع الهواتف.
  • قابل للتطوير والتوسع.

العيوب:

  • تكلفتة مرتفعة.
  • تقدر تكلفة إصدار الشركة لـ Magento بحوالي خمسة عشر ألف دولار تقريبًا.
  • تقدر تكلفة إصدار Premium Enterprise من Magento، والذي يستهدف الشركات الكبيرة، بحوالي خمسين ألف دولار تقريبًا لفترة سنة واحدة.
  • يوجد عدد قليل من المطورين المتاحين.
  • وقت إستجابة التحميل بطيئة.
  • يجب عليك استخدام خادم مخصص لاستضافة Magento لضمان الأداء المثلى.
  • تعتبر خدمة الدعم لمنتج Magento مكلفة للغاية، حيث يتطلب تعاقد مع مطورين واستشاريين ودفع رسوم عالية مقارنة بخدمة الدعم المقدمة لمنتج WordPress.

كيفية تثبيت نظام ماجنتو:

  1. قم بتكوين الخادم الخاص بك.
  2. تحميل ملفات Magento من هنا.
  3. قم بتكوين قاعدة البيانات.
  4. قم بتحميل ملفات Magento وفك الضغط عنها ورفعها.
  5. إعداد Magento.
  6. تثبيت النظام والإنتهاء.

4- أداه سكوير سبيس – Squarespace

نظام سكوير سبيس jpg

Squarespace هي منصة تصميم وإنشاء مواقع الويب التي تستهدف بشكل رئيسي أصحاب الأعمال الصغيرة.

يوفر للمستخدمين إمكانية إنشاء موقع ويب احترافي دون الحاجة إلى مهارات برمجية، ويتيح لهم تعديل المحتوى بسهولة من خلال نظام إدارة المحتوى السهل الاستخدام.

المميزات:

  • تتميز واجهة المستخدم بسهولة الاستخدام وتوفر ميزات مميزة.
  • توفر العديد من الخيارات في التصميم ومعالجة الصور والفيديو في المنصة.
  • يشتمل على أداة تسويق البريد الإلكتروني المدمجة.
  • تتضمن عرضًا لحساب G Suite مجاني لمدة عام.

العيوب:

  • تقتصر خيارات الدفع على Stripe و PayPal فقط.
  • لا يتم الحفظ التلقائي للصفحات والمشاركات.
  • لا يتم توفير دعم عبر الهاتف.

كيفية تثبيت نظام Squarespace:

يوفر Squarespace منصة متكاملة تتيح للشركات من جميع الأنواع إنشاء مواقع ويب احترافية. تتميز المنصة بواجهة سهلة الاستخدام حيث يمكنك سحب وإفلات العناصر لتخصيص الموقع وتصميمه واستضافته كما تتضمن الخدمة أيضًا منصة التدوين لمشاركة المحتوى بسهولة.

يمكنك البدء في إنشاء موقع الويب الخاص بك على Squarespace في ثلاث خطوات بسيطة:

  1. قم بتحديد نموذج (قم بزيارة الموقع الرسمي وانقر على “ابدأ الآن – Get Started).
  2. قم ببدء إصدار تجريبي مجاني (حدد تصميم ومظهر موقعك).
  3. احصل على نطاق مجاني واستمتع بموقعك على الويب.

5- أداه ويبلي – Weebly

نظام Weebly

Weebly هي أداة لإنشاء مواقع الويب، حيث يعتبر موقع ويب ذاتي لبناء مواقع الويب تتيح لك إنشاء مواقع، مدونات، ومتاجر عبر واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام، باستخدام تقنية السحب والإفلات.

المميزات:

  • يتميز بمحرر بسيط وسهل الاستخدام.
  • تطبيق Weebly Mobile يتيح لك إنشاء وإدارة موقعك عبر هاتفك المحمول بسهولة.
  • يتوفر المئات من السمات الاحترافية المجانية.
  • يمكنك بيع منتجات غير محدودة في متجرك على الإنترنت.
  • تتوفر أدوات مجانية لتحسين محركات البحث والحصول على إحصائيات وجذب العملاء المحتملين.

العيوب:

  • يتوفر مجموعة محدودة من أدوات التدوين.

كيفية تثبيت Weebly:

  1. اذهب إلى الموقع الرسمي وقم بإنشاء حساب جديد. 
  2. اختر التصميم الذي ترغب فيه لموقعك.
  3. حدد النطاق الخاص بك.
  4. صمم موقعك الخاص عن طريق تحديد الخلفيات والنصوص والألوان والعناصر والإضافات وغيرها.
  5. اختر الخطة السعرية التي تناسبك.
  6. قم بنشر موقع الويب الخاص بك.

6- نظام جوملا – Joomla

نظام جوملا – Joomla

جوملا (Joomla) هو نظام إدارة محتوى مجاني ومفتوح المصدر، ولكن ستحتاج إلى خدمة استضافة واسم نطاق للبدء في إنشاء موقعك، يأتي مع تشكيلة واسعة من القوالب والإضافات المختلفة لتخصيص موقعك بشكل فريد.

يتم تثبيته بنقرة واحدة بفضل العديد من شركات الاستضافة التي توفر هذه الميزة، ويُعتبر خيارًا جيدًا للمطورين ومنشئي مواقع الويب ذوي الخبرة.

نظام Joomla نفسه هو مجاني، ومع ذلك ستحتاج إلى دفع تكاليف اسم النطاق وخدمة استضافة الويب التي تدعم Joomla، قد تكون هناك بعض الإضافات التي يمكن أن تتطلب دفعًا مقابلها لإضافة مزيد من الوظائف إلى موقع الويب الخاص بك.

المميزات:

  • يتميز Joomla بمرونة كبيرة وتوفير العديد من الخيارات. 
  • يسهل تعديل المحتوى الخاص بك على Joomla.
  • يشبه WordPress في أنه مفتوح المصدر ويتمتع بدعم كبير من المجتمع إذا واجهتك أي مشكلة.
  • يمكنك استخدامه لإنشاء وتشغيل متجر للتجارة الإلكترونية.

العيوب:

  • قد يكون Joomla معقدًا في بعض الحالات، وقد تحتاج إلى مساعدة من مطور حسب ما ترغب في القيام به. 
  • قد لا يتوفر عدد كبير من الإضافات مقارنة بـ WordPress.
  • قد تواجه بعض مشكلات التوافق إذا كان لديك العديد من الملحقات والوحدات النمطية المثبتة.

كيفية تثبيت نظام جوملا:

  1. قم بتنزيل حزمة التثبيت المطلوبة لـ Joomla 3 من هنا.
  2. قم بتحميل الملفات إلى خادمك الخاص.
  3. أنشئ قاعدة بيانات.
  4. استكمل إعدادات عملية التثبيت بمتابعة الخطوات.

7- أداه بيج كوميرس BigCommerce

اداه بيج كوميرس BigCommerce

 

BigCommerce هي منصة تجارة إلكترونية مستضافة بالكامل، مما يعني أنها تستضيف موقعك بالكامل وتتعامل مع جوانب الأمان والحماية والنسخ الاحتياطي نيابةً عنك.

المميزات:

  • تتوفر لديهم خطة تجريبية للمستخدمين. 
  • يمكنك الاستفادة من اسم مجال مجاني من BigCommerce، مما يعني أن موقعك سيكون بنمط (mystore.mybigcommerce.com).
  • تدعم BigCommerce وسائل الدفع المتعددة.
  • يتوفر لديهم دعم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، بما في ذلك الدردشة المباشرة، والبريد الإلكتروني، والدعم عبر الهاتف، ودعم المجتمع وغيرها.
  • يمكن استخدام BigCommerce بالتوازي مع منصة WordPress.

العيوب:

  • قد يكون لدى BigCommerce تحكمًا أقل في متجرك مقارنة بـ WooCommerce.
  • عندما تصل مبيعاتك إلى مستوى محدد في السنة، ستنتقل تلقائيًا إلى مستوى التسعير التالي في خطة الأسعار.

8- أداه بلوجر – Blogger

أداه بلوجر

بلوجر هو نظام إدارة محتوى مصمم خصيصًا للتدوين، تم تطويره في البداية بواسطة شركة Pyra Labs، وفي عام 2003 تم استحواذه على النظام من قبل Google، يتيح بلوجر للمستخدمين إنشاء وإدارة مدوناتهم على خوادم Google.

المميزات:

  • توفر واجهة سهلة وبسيطة للمستخدم تسهل إعداد المدونة بسرعة.
  • تتضمن العديد من الأدوات اللازمة لإعداد وإدارة المدونة بكفاءة.
  • تستضيف مدونتك على خوادم Google، مما يعني عدم الحاجة لتثبيت أو تحديث أي شيء، ولا دفع رسوم الاستضافة.
  • توفر مساحة تخزين كبيرة للمحتوى الخاص بك.

العيوب:

  • إذا كنت تهدف إلى إنشاء موقع ويب وليس مدونة، فإن Blogger ليس الخيار الأمثل بالنسبة لك. 
  • لا يوفر أي ميزات خاصة بالتجارة الإلكترونية.
  • جميع الميزات المتاحة في Blogger مجانية، ولكنها محدودة جدًا في التعقيد والتخصيص.

كيفية تثبيت بلوجر:

  1. للبدء، قم بزيارة الموقع الرسمي وقم بإنشاء حساب جديد. 
  2. ثم، انقر على رابط “إنشاء مدونة” المتاح.
  3. بعد ذلك، قم بإنشاء مدونة جديدة وحدد لها عنوانًا ورابطًا.
  4. من ثم، اختر القالب المناسب للمدونة.
  5. أخيرًا، اضغط على زر “إنشاء المدونة” لإنشاءها.

9- أداه شوبيفاي – shopify

شوبيفاي – shopify

 

شوبيفاي هي منصة إدارة المحتوى (CMS) المستضافة، مما يعني أنك لن تحتاج إلى شراء خدمة استضافة أو تثبيت أي برامج، ولن تكون مسؤولًا عن إدارة التحديثات وعمليات النسخ الاحتياطي.

يتميز بواجهة سهلة الاستخدام تدعم السحب والإفلات مباشرة، ويدعم مبيعات المتجر، هذا مفيد بشكل كبير إذا كان لديك متجرًا فعليًا بالإضافة إلى وجود متجر عبر الإنترنت.

المميزات:

  • يوفر Shopify مجموعة واسعة من الإضافات والسمات المتاحة. 
  • لا حاجة للترقية إذا زادت مبيعاتك فوق حد معين، على عكس منصة (BigCommerce)، حيث تستمر في استخدام نفس الخطة.
  • توفر Shopify دعمًا على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من خلال الدردشة المباشرة والبريد الإلكتروني والهاتف، بالإضافة إلى الدعم عبر تويتر.

العيوب:

  • قد ينتج عن ذلك تكاليف مرتفعة جدًا، خاصةً إذا كنت ترغب في إضافة العديد من تطبيقات الطرف الثالث إلى متجرك.
  • قد تجد أنك بحاجة إلى إضافة وظائف غير متاحة في الأصل.

كيفية تثبيت شوبيفاي:

  1. قم بزيارة الموقع الرسمي وقم بإنشاء حساب جديد. 
  2. بعد التسجيل، ستتم إعادة توجيهك مباشرةً إلى لوحة تحكم المتجر الخاص بك.
  3. اختر التصميم المناسب وقم بتهيئته حسب احتياجاتك.
  4. أضف المنتجات الخاصة بك إلى المتجر.
  5. احصل على النطاق الخاص بك واستمتع بتجربة متجرك على الويب.

كيفية اختيار نظام إدارة المحتوى المناسب؟

بسبب التنوع الواسع في أنظمة إدارة المحتوى (CMS) والحلول المتاحة، قد يكون من الصعب اختيار النظام المناسب الذي يلبي احتياجاتك. ومع ذلك، يمكننا التوجه نحو الحل الأمثل من خلال النظر إلى النقاط التالية.

1- خبرتك ومعلوماتك السابقة

إذا كان لديك خبرة سابقة في استخدام WordPress وتشعر بالراحة معه، فقد يكون الاستمرار في استخدامه لموقعك القادم مناسبًا لزيادة إنتاجيتك، ومن ناحية أخرى، إذا كنت مطورًا وتبحث عن حرية أكبر للإبداع، فقد يكون من الأفضل اختيار نظام إدارة محتوى أكثر مرونة.

2- قواعد البيانات ولغات البرمجة النصية المخطط لاستخدامها

إذا كنت تمتلك خبرة في PHP و MySQL، قد لا يكون من الأفضل اختيار نظام إدارة محتوى يعتمد على لغة Ruby (على سبيل المثال). فبعض أنظمة إدارة المحتوى تكون متوافقة بشكل طبيعي مع خوادم Linux أو Windows.

3- الاحتياج للتوسع والتطور

هل تحتاج لإجراء تعديلات لاحقة على نظام إدارة المحتوى الذي ترغب في اختياره؟ هل ترغب في تعديل الإضافات والمكونات (بعض الأنظمة توفر هذه الإمكانية لك)

4- الميزانية أو التكلفة

عند اتخاذ قرار بشأن نظام إدارة المحتوى الذي ترغب في استخدامه، يجب أن تأخذ في الاعتبار الميزانية، يجب أن تختار نظام إدارة المحتوى الذي يتناسب مع ميزانيتك ويستوفي احتياجات موقعك.

أسئلة المستخدمين الشائعة:

هل نظام إدارة المحتوى CMS سهل وبسيط للمبتدئين؟

بالفعل، هذا صحيح. بعد إنشاء الموقع، يتمتع معظم أنظمة إدارة المحتوى بواجهات سهلة الاستخدام، مما يجعلها مناسبة بشكل خاص للمحررين والمستخدمين العاديين، تتميز هذه الأنظمة بتوفير واجهات بسيطة وسهلة للاستخدام، سواء للمستخدمين العاديين أو المطورين.

ما هي المهارات والمعرفة التي يجب أن أتوفر عليها؟

تميز أنظمة إدارة المحتوى بأنها مناسبة للمبتدئين والمحترفين على حد سواء.

إذا كنت مبتدئًا، فلن تحتاج إلى أي معرفة برمجية سابقة، ويمكنك البدء بسهولة في إنشاء موقعك الخاص.

أما إذا كنت محترفًا، فسوف تستطيع التعامل مع نظام إدارة المحتوى لإضافة لمسة شخصية لموقعك، مثل تطوير إضافات خاصة أو قوالب مخصصة، أو إضافة لمسة إبداعية في التصميم.

الختام

تعتبر أنظمة إدارة المحتوى خيارًا مثاليًا لأصحاب المواقع لتوفير الوقت والجهد، حيث يمكنهم الاعتماد على الأنظمة الجاهزة وتخصيصها لتناسب أهدافهم النهائية.

باستخدام نظام إدارة المحتوى، لن تحتاج إلى الاعتماد على مطورين للقيام بكل مهمة صغيرة أو كبيرة في موقعك، بدلاً من ذلك، يمكنك الاستفادة من القوالب والنماذج الجاهزة وتعديلها لتناسب أهدافك الخاصة، هذا هو السبب وراء اتجاه العديد من المستخدمين في الآونة الأخيرة نحو استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر.

باستخدام البرمجيات المفتوحة المصدر، يمكنك الاستفادة من المجتمع الكبير المتواجد حول هذه الأنظمة، حيث يقدمون الدعم والتحديثات المستمرة ويشاركون الخبرات والموارد التي تسهم في تطوير موقعك بكفاءة وجودة عالية.

Mohamed Kabalo
مطور ويب وكاتب وصانع محتوى أعمل في مجال تطوير الويب ( Web Development ) خبره تزيد 10 سنوات أعمل أيضا في مجال صناعه المحتوى مثل المحتوى التقنى أعمل كاتب في عده مواقع مثل نجوم مصريه و مصر فايف و خلافه من المواقع الإخبارية مؤسس شركه إستضافة هوستفيرو لإستضافة المواقع " Web hosting ' قمت بتنفيذ العديد من المشروعات لجهات حكوميه وجهات خاصه مثل إنشاء المواقع أو برمجه سكريبتات لتأدية مهام وظيفيه داخل مصر وخارجها أعمل في العديد من الشركات فرى لانسر في تأمين الخدمات المزودة من الشركات عبر مواقعهم الإلكترونية أو حساباتهم
Seraphinite AcceleratorOptimized by Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.